حقائق غريبة عن لاس فيغاس

"ما يحدث في فيغاس، يبقى في فيغاس"، هذه هي المقولة الشهيرة التي اشتهرت بها مدينة فيغاس. تشتهر مدينة فيغاس بالكثير من أساليب المرح والمُتعة والإثارة التي تجذب عدد مهول من السُياح للدرجة التي فيها يصف الأمريكيون نفسهم مدينة لاس فيغاس بأنها مدينة الشيطان. يرجع تسمية لاس فيغاس بمدينة الشيطان نظراً لأن فيها كُل الأشياء المُحرم فعلها في البلاد الأخرى. يذهب إلى مدينة فيغاس جميع من يريدون الاستمتاع بالحياة المرفهة، تلك الحياة التي يحلم بها الطامحون والجامحون والراغبون في تجربة جميع ملذات الحياة. على الرغم من أن مدينة لاس فيغاس ليست بالمدينة الأحدث في تاريخ الولايات المُتحدة الأمريكية، إلا أنها المدينة الأشهر على الإطلاق. فإذا ذُكر الجموح والإثارة، ذُكرت لاس فيغاس على التأكيد. لأن هذه المدينة تعج بالقصص والحكايات، انتشرت الكثير من الإشاعات والحقائق التي اختلطت على الناس فيما يتعلق بما يحدث في فيغاس، وهذا ما سنقوم بتوضيحه أدناه.

 

الرهان هو كُل شيء

تُعتبر مدينة فيغاس هي مدينة القمار والكازينوهات في المقام الأول. يأتي الجميع من أنحاء العالم لكي يقامروا وللقيام بالرهانات على الأموال من جميع أنحاء العالم. الرهان هو كُل شيء في فيغاس، هذه المقولة حقيقة بنسبة 100%. هذه الحقيقة ليست وليدة القرن الحالي، بل انه يوجد العديد من الروايات والاساطير التي تحكى وتدور قصتها حول هذا العبارة. فيُحكى أنه كان هنالك مجموعة من الممرضات اللواتي احببهن القمار بدرجة كبيرة. لقد كانوا من الزوار المترددين في الكازينوهات. وفي ليلة من الليالي، قام أحد المقامرين بالرهان على مبلغ كبير من المال، على أن أحد الممرضات كانت في دوام العمل في المشفى، وباقي الممرضات على طاولة اللعب مع هذا المقامر. فقام هؤلاء الممرضات بوضع سُم في الطعام حتى يتخلصن من المُقامر وبالتالي يربحن الرهان ويخسر هو، ليس فقط الرهان، بل حياته كُلها.
لم تكن هذه هي القصة الوحيدة المتطرفة التي تحكي عن كيف غامر وجن الكثير من الأشخاص في سبيل ربح الرهان في كازينوهات القمار. توجد الكثير من القص الأخرى التي تقشعر لها الأبدان والتي تجعلك تتعجب من استحواذ هذه المدينة المُبهرة على عقلك تماماً. بحسب الإحصائيات الأخيرة، يتوجه حوالي 15% فقط من الزائرين لفيغاس للعب القمار، بينما ينتهي المطاف بحوالي 71% من الزائرين في صالات القمار والكازينوهات الليلة حول طاولات القمار. لا شك في أن القمار هو السمة السائدة في لاس فيغاس. فمن قال لك أن القمار هو المُتحكم الأول في فيغاس، فهو يقول الحقيقة فعلاً. على الناحية الأخرى، يتدخل العائد من الكازينوهات والقمار على الاقتصاد القومي في فيغاس نسبة تتخطى الـ60%. لذلك، إذا كُنت تُريد الذهاب على فيغاس، فأحذر أن تخرج منها مديون أو واقع في حُب القمار بجنون.

 

الاباحة غير مُقننة

من المعروف عن فيغاس أن الدعارة فيها مُباحة بشكل كبير، ولكن هل هي مُقننة بالفعل. نعني هُنا بكلمة مُقننة أن الدعارة مسموح بها كتجارة وصناعة بموجب القوانين التي تحمي صُناع هذه التجارة. هذه المعلومة معلومة خاطئة تماماً. لا توجد في قوانين الولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما قوانين مدينة لاس فيغاس ما يدل على قانونية الدعارة. إذاً، كيف تمارس الدعارة بهذا الشكل المُباح؟ الأمر بسيط، يكمن فقط في وجود الكازينوهات.
لا تخلو صالات القمار من الفتيات الحلوات اللاتي يسعن إلى اقتناص الرابحين في طاولات القمار حتى يتمكن من الخروج بنسبة ولو بسيطة من ألعاب القمار. على الناحية الأخرى، يُريد أصحاب الكازينوهات وصالات القمار بأن يبقى اللاعبون فيها يتراهنون ويلعبون أكبر وقت مُمكن. فهل يوجد دافع للمكوث أكبر من وجود فتيات جميلات في الكازينو؟ بالطبع لا!

وجود الفتيات يعمل على تنشيط حركة المُخ وإفراز أكبر قدر من الأدرينالين الذي سيُمكن الشخص على الأكيد من الرهان أكثر وأكثر حتى يظهر صورة الرجل الرابح دائماً أمام كُل هؤلاء الفتيات الجميلات. ولأن الاقتصاد في فيغاس يعتمد في المقام الأول على صالات وكازينوهات القمار، إذاً فالدعارة مسموح بها بشكل ودي ولكنه غير قانوني.

 

المكان الأكثر إضاءة ليلاً

لا تعرف لاس فيغاس الليل، حيث أنها طوال الوقت لا تنام ولا ترتاح في الليل. الليل بالنسبة للاس فيغاس هو مُجرد بداية حقبة أخرى في الجنة. ولهذا السبب، سُميت لاس فيغاس بالجنة الليلية. بحسب ما صدر عن وكالة ناسا لعام 2017، تُعتبر لاس فيغاس هي المدينة الأكثر إضاءة على سطح الأرض إذا ما نظرت إلى كوكب الأرض من الفضاء وقت الليل. تُعتبر لاس فيغاس هي مدينة الليل في المقام الأول وهذا بالتبعية أمر بديهي ومنطقي حيث أن حياة الرفاهية والإثارة والمتعة التي تعُج في فيغاس لن تبدأ إلا بحلول الليل. من يُريد قضاء وقت مع فتيات في الكازينوهات في النهار؟ بالطبع يُريد الجميع قضاء هذه الأوقات الممتعة من الإثارة والمتعة والجموح في الليل فقط. وهذا ما يُفسر سبب وجود الإضاءات المُختلفة والمميزة في الشوارع في الليل. صُنفت فيغاس كأجمل مدينة ليلية وذلك بسبب تصميم الإضاءة والأنوار على أعلى مستوى في جميع شوارعها.

 

مدينة بلا حداثة

يوجد الكثيرين من الذين يُهاجمون لاس فيغاس، لاسيما من المتدينين نظراً لوجود كُل هذه الفواحش السابق ذكرها. ولهذا السبب ينتعوها بأنها ليست فقط مدينة الشيطان، بل أنها مدينة لا تعود للولايات المتحدة الأمريكية بأي منفعة أو فائدة. بالتأكيد ان هذه الأقاويل ليس لها أي أساس من الصحة. حيث أن المدينة يوجد بها على الأقل حوالي 17 فندق من أصل أكبر 20 فندق على مستوى العالم. بحسب الإحصائيات الأمريكية الاقتصادية، تُساهم فيغاس في الاقتصاد الأمريكي بنسبة لا تقل عن 65%.
اختلفت أو اتفقت مع ما يحدث في فيغاس، فإن فيغاس هي مدينة ساحرة ولابد للجميع من تجربه سحرها يوماً ما.